استشارات قانونية محامي السعودية
البحث
Whatsapp
Youtube
Instagram
×

عقوبة التهديد بالقتل

آخر تحديث: 2 ديسمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
عقوبة التهديد بالقتل

وفقاً لنظرية أحد علماء النفس، فإنك إذا أشهرت سلاحاً على شخص دون أن تطلق النار عليه، أصعب بكثير من أنك لو أطلقت عليه النار فوراً وأرديته قتيلاً.

حيث أن شهر السلاح دون إطلاق النار، يُعتبر تهديداً مستمراً لحياة المجني عليه. إذ يزرع في قلبه الخوف والرعب طوال فترة انتظار إطلاق الرصاصة.

لذلك فإن جريمة التهديد بالقتل تولد ضرراً نفسياً كبيراً للمجني عليه، وبالتالي لا بد من معاقبة الجاني بعقوبات رادعة.

وسنتحدث في هذا المقال عن عقوبة التهديد بالقتل في النظام السعودي، وأرجو من القارئ الكريم أن يقرأ المقال حتى نهايتها ليستفيد الاستفادة الكاملة.

هل ترغب في استشارة محامي سعودي جدة؟ يمكنك ذلك من خلال النقر هنا.

جريمة التهديد بالقتل وفقا للنظام السعودي.

إذا ما حاولنا أن نحلل جريمة التهديد بالقتل وفقا للركنين المادي والمعنوي، فإننا سنجد هذين الركنين على النحو التالي:

  • الركن المادي: كما نعلم جميعاً فإن الركن المادي يتألف من ثلاثة عناصر هي: الفعل النتيجة الجرمية، والرابطة السببية بينهما. كالتالي:
    1. الفعل يحمل معنى التهديد يعتبر مجرماً، وفعل التهديد له عدة أشكال، فقد يكون بشكل شفوي ومباشر، كأن يخاطب أحدهما الآخر بقوله: سأقتلك. أو يكون بإرسال رسائل مكتوبة أو مسموعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو أية وسيلة أخرى تتضمن عبارات التهديد بالقتل.
    2. أما النتيجة الجرمية، فهي حدوث حالة من الهلع والخوف لدى المجني عليه، نتيجة تهديده. إذ قد يؤدي ذلك التهديد إلى إقلاق راحته وخوفه طوال الوقت، خاصة إذا كان التهديد لا يتعلق به فقط بل يتعلق بأسرته أيضاً.
    3. أما الرابطة السببية بين الفعل والنتيجة الجرمية، فتتمثل حين يكون الهلع والخوف ناتجاً عن فعل التهديد بشكل مباشر. أما إذا كان المجني عليه في جريمة التهديد لم يلقِ بالاً للتهديد، وكان على علم يقيني بأن الشخص المُهدِد لن يفعل شيئاً، وإنما وقع بحالة هلع وقلق نفسي نتيجة ظروف أخرى فإن الرابطة السببية لا تعتبر قائمة. ويسقط الركن المادي تبعاً لها، وتسقط جريمة التهديد بالقتل أيضاً.
  • الركن المعنوي: يتألف الركن المعنوي من عنصرين، هما: النية الجرمية وإرادة القصد الجرمي. كالتالي:
    1. إن النية الجرمية تتكون لدى الفاعل حين يكون عالماً بأن فعله يشكل جريمة، ومع ذلك يمضي في تنفيذ تلك الجريمة. أما إذا كان الفاعل لا يعلم بأن تهديده يشكل جريمة، وإنما قال ذلك اعتباطاً، أو ناتجاً عن الغضب دون أن يكون لديه النية في تنفيذ التهديد، فإن الركن المعنوي للجريمة ينتفي.
    2. أما القصد الجرمي، أو ما يسمى بالقصد الجنائي، ويتحقق حين يعلم الفاعل  بأن فعله يشكل جريمة، إلا إنه يمضي قدماً في ارتكاب الفعل ليحصل على النتيجة الجرمية. والمتمثلة بخلق حالة من الخوف والقلق والهلع النفسي لدى المجني عليه، وحصره في دائرة ضيقة جداً ليجبره على بعض التنازلات. أو أن يقدم بعض الأشياء التي يرغب الجاني باستحصالها منه.

أشكال التهديد بالقتل.

جريمة التهديد بالقتل تتنوع بتنوع أشكال التهديد القائمة في تلك الجريمة. وذلك على النحو التالي:

  • التهديد الشفوي المباشر:

ويحصل هذا التهديد حين يقوم الجاني بتهديد المجني عليه بشكل مباشر، فقد يواجهه في الشارع. أو في أحد الأماكن، ويقوم بتهديده بشكل شفوي ومباشر.

  • التهديد بالاتصال الهاتفي:

 وهذا التهديد لا يختلف عن التهديد الشفوي المباشر، إنما يختلف بالوسيلة. حيث يرفع الفاعل السماعة ويتصل على المجني عليه، ويهدده بالقتل.

 والتهديد الشفوي، أو بالاتصال الهاتفي، يكون المجني عليه عالماً بشخصية الجاني، وبالتالي يمكن أن يشتكي عليه ويقدمه للقضاء.

  •  التهديد عبر الرسائل:

وهنا قد تكون الرسائل مكتوبة كأن يبعث له رسالة خطية مكتوبة على ورقة يهدده فيها بالقتل، أو قد تكون رسالة عبر الجوال SMS. أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي كالواتس أو الانستغرام أو التليجرام.

  • التهديد بشهر السلاح:

وهذا يعتبر أشد أنواع التهديد، إذ أن الجاني حين يقوم بشهر السلاح، ويهدد المجني عليه بالقتل، فإن ارتكاب الجريمة يكون وشيكاً. على عكس التهديد عبر الرسائل، أو التهديد الشفوي المباشر.

إذ أن الفاعل قد ترك الأمر للزمن، أما في هذه الحالة حين يشهر السلاح بوجه المجني عليه ويهدده بالقتل. فإن الجريمة تكون وشيكة الوقوع، لذلك لا بد من تشديد العقوبة بحق الجاني في هذه الجريمة.

وقبل أن نبين عقوبة التهديد بالقتل، سوف نوضح لك في فقرتنا التالية وسائل إثبات التهديد بالقتل. ونذكرك أنه يمكنك طلب الدعم القانوني والاستشارات من أفضل محامي جنائي جدة من مكتب الصفوة. والمحامي بدوره يساعدك ويبين لك كل ما ترغب في معرفته عن جريمة التهديد بالقتل، على سبيل المثال دية القتل بالسيارة نموذج اعتراض جاهز.

إثبات التهديد بالقتل.

إذا ما رجعنا لنظام الإثبات السعودي الجديد، فإنه نصَّ على وسائل إثبات رائدة في مجال العمل القانوني. ومن تلك الوسائل:

الإقرار، واستجواب الجاني، والأدلة الكتابية، والخبرة، والمعاينة، واليمين، والشهادة، والعرف، وأخيراً الدليل الرقمي، وهو من الأدلة الهامة جداً التي نصَّ عليها المشرع السعودي.

وبالعودة لأشكال جريمة التهديد الأربعة التي ذكرناها في الفقرة السابقة، فإن إثبات جريمة التهديد الشفوي من قبل المجني عليه بمواجهة الجاني. يكون إما بشهادة الشهود، أو بالإقرار من الجاني نفسه، أو بتحليفه اليمين الحاسمة، أو بأي دليل آخر.

حيث أن التهديد الشفوي يكون فيه المجني عالماً بشخصية الجاني، ولكن تبقى الصعوبة كامنة في إمكانية إثبات وقوع التهديد. وهنا يعتبر هذا الإثبات من أصعب أنواع الإثبات.

وإذا كنت تتساءل عن كيفية إثبات جريمة التهديد بالقتل عبر الرسائل؟

نبين أن جريمة التهديد عبر الرسائل، من الممكن إثباتها من خلال تلك الرسالة المكتوبة، خاصة إذا كان رقم الجاني معلوماً لدى المجني عليه. إلا إذا كان الجاني قد أخفى نفسه، وهنا يتوجب على المجني عليه الاستعانة بهيئة التحقيق والادعاء العام لتأخذ إجراءاتها بالتنسيق مع الهيئة السعودية للاتصالات للوصول إلى شخصية الجاني.

أما حالة التهديد بشهر السلاح، فتعتبر من الحالات الصعبة في الإثبات، إذ قد يشهر الشخص سلاحه في وجه الآخر ويهدده بالقتل، ثم يضع السلاح وينصرف. فهنا قد لا يجد المجني عليه أي دليل يثبت تهديد الجاني.

فقد يكونون لوحدهم في غرفة من الغرف، أو في منطقة خالية من السكان، وهنا يبقى له إما الاستعانة بشهادة الشهود إذا كان هناك أحد الأشخاص قد شهد ذلك التهديد. أو من خلال إقرار الجاني نفسه، أو بتحليفه اليمين الحاسمة.

عقوبة التهديد بالقتل في السعودية.

إن التشريعات في السعودية ما تزال في مرحلة التطوير، وبعضها لم تعد مناسبة للواقع الحالي. وإذا ما رجعنا إلى عقوبة التهديد بالقتل بواسطة سلاح حقيقي، أو بشكل شفوي، وتم إثباتها بحق الجاني. فإنه وفقاً لقانون الجزاء السعودي الصادر عام 1974، ستكون عقوبته الحبس لسنة، أي تم اعتبار تلك الجريمة جنحة وليست جناية.

وبالمقابل إذا ما رجعنا إلى نظام مكافحة جرائم المعلوماتية السعودي، فإن المادة السابعة من هذا النظام فقرتها الثانية. قد نصت على أن:

من يقوم بالدخول غير المشروع إلى موقع إلكتروني، أو نظام معلوماتي، أو عن طريق الشبكة المعلوماتية، أو أحد أجهزة الحاسب الآلي للحصول على بيانات تمس الأمن الداخلي أو الخارجي للدولة أو اقتصادها الوطني، فإنه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على عشر سنوات، وبغرامة لا تزيد على 5,000,000 ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وبالتالي فإن الشخص الذي يقوم بتهديد شخص آخر عبر الشبكة المعلوماتية يندرج فعله تحت بند المساس بالأمن الداخلي للدولة. إذ يؤدي إلى خلل في المجتمع، وبالتالي فإن من يقوم بتهديد شخص آخر عبر الشبكة المعلوماتية تكون عقوبته المذكورة آنفاً. مما يعني أن نظام مكافحة جرائم المعلوماتية قد جعل عقوبة التهديد بالقتل عبر الشبكة جناية وليس جنحة.

وإذا ما حللنا هذين النصين، فإننا نجد أن نص القانون الجزائي السعودي قديم. ولكن إذا ما نظرنا إلى سياسة التشريع والعقاب، أو فلسفة التشريع والعقاب، فإن من يشهر سلاحاً بوجه الآخر، ويهدده بالقتل، أهون بكثير من يقوم بتهديد الآخرين بالقتل عبر أجهزة الحاسوب، أو عبر شبكات المعلوماتية.

فقد يتشاجر شخصان في الشارع، أو في السوق، وبسبب الغضب الشديد يشهر أحدهم سلاحه بوجه الآخر، ويهدده بالقتل. أما من يقوم بالتهديد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو عبر شبكة المعلوماتية، فإنه يقوم بتنفيذ جريمته بشكل هادئ. مما يدل على نية جرمية عالية لديه، وبالتالي فإن المشرع السعودي محقٌّ في تشديد عقوبة الجاني في جرائم المعلوماتية.

أسئلة شائعة حول التهديد حول عقوبة التهديد بالقتل في السعودية.

2729 إن الأمر مرتبط بالعقوبة التي وضعها المشرع السعودي لجريمة التهديد بالقتل، فإذا كانت الحبس بما يتجاوز الثلاث سنوات فهي جناية، وإذا كانت أقل من ذلك فهي جنحة، والواقع أن جرائم التهديد بالقتل عبر وسائل تقنية المعلومات قد اعتبرها المشرع السعودي جناية وعاقب عليها بالسجن مدة لا تزيد عشر سنوات

اضف تعليق

3065 يمكن إثبات التهديد بكافة وسائل الإثبات المنصوص عليها في نظام الإثبات السعودي الجديد، فقد يكون ذلك بالأدلة الكتابية، أو الأدلة الرقمية، أو اليمين أو الشهادة، أو العرف، أو الإقرار من الجاني.

اضف تعليق

3401 إن التهديد بالقتل بشهر السلاح تكون عقوبته الحبس لمدة سنة، أما التهديد بالقتل عبر وسائل التواصل الاجتماعي فعقوبته تصل لعشر سنوات حبس، وغرامة لا تتجاوز 5,000,000 ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

اضف تعليق

وفي ختام المقال الذي كان بعنوان.

عقوبة التهديد بالقتل في السعودية | 9 وسائل لإثبات التهديد.

نرجو أن نكون قد وضحنا لك جريمة التهديد بالقتل وفق النظام السعودي، وما هو أشكال التهديد بالقتل، وكيف يتم إثبات ذلك التهديد. ثم وضحنا لك عقوبة التهديد بالقتل، وما الفرق بين التهديد بالقتل بواسطة شهر السلاح بشكل مباشر. أو التهديد بالقتل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو وسائل تقانة المعلومات.

كما نوّدُ أن ننوه إلى الخدمات القانونية الكبيرة التي يقوم بها مكتب الصفوة، خاصة فيما يتعلق في القضايا الجنائية في السعودية بما فيها جرائم التهديد بشكل عام وجريمة التهديد بالقتل بشكل خاص. حيث ستجد كافة الدعم والمساعدة القانونية من قبل فريق العمل في المكتب، الذي يضم مجموعة من المحامين المتمكنين في كافة القضايا القانونية.

أحصل على معلومات عن عقوبة الضرب في القانون السعودي 2022، أيضا تعرف على طريقة التحقيق في النيابة العامة السعودية، وكذلك مدة توقيف المتهم في النيابة العامة في السعودية. وبالإضافة إلى كم تجلس القضية في النيابة العامة بالسعودية.


المصادر.

  • نظام مكافحة جرائم المعلوماتية السعودية.
4.5/5 - 6435

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات تصنيفات الموقع