ماذا بعد الاستئناف في السعودية

ماذا بعد الاستئناف في السعودية
Rate this post

ماذا بعد الاستئناف؟

تردنا بعض الاسئلة من موكلين يسألوننا أن ماذا بعد الاستئناف ؟ لذلك قررنا في مقالنا لهذا اليوم أن يكون بعنوان ” ماذا بعد الاستئناف “.

علنا نقدم لكم بعض الاجابات عن اسئلتكم.

لكن قبل أن نبدأ بإجابتكم عن ” ماذا بعد الاستئناف ” لا بد أن نذكركم بأن مقالاتنا القانونية هي في سبيل الفائدة القانونية فقط.

ولا يمكن اعتبارها استشارة قانونية ولا بأي حال من الأحوال.

بعد نقض الحكم من قبل المحكمة العليا يجري إحالة ملف القضية من أجل إعادة المحاكمة للمحكمة التي رفعت الملف للمحكمة العليا.

وتكون هذه المحكمة ملزمة بالاستماع والتقيد بما اصدرته المحكمة العليا مثل اجراءات عدم اكتمال التحقيق .

فيتوجب على  المحكمة العليا أن تلتزم  بذكر جميع أوجه القصور معًا وبالتفصيل.

وهنا على المحكمة التي سيتم اعادة القضية إليها ليتم اعادة المحاكمة وتلافي أوجه القصور والتقيد بذلك.

وإذا كان ما بعد الاستئناف هو إلغاء الحكم بسبب عدم اختصاص المحكمة.

هنا تقوم المحكمة العليا بإحالته للمحكمة التي تعتبرها مختصة في موضوع القضية .

وإذا كان النقض لحالات اخرى ، فيجري احالة ملف القضية إلى فرع اخر في نفس الدائرة التي اصدرت القرار الذي تم نقضه.

وفي حال لم يكن في الدائرة التي اصدرت الحكم فروع فيتم إحالة القضية لأقرب محكمة .

ماذا أفعل بعد أن أقدم طلب الاستئناف؟

يتساءل البعض ماذا بعد الاستئناف؟ كيف سينتهي الحكم وما هي النتيجة التي ستحصل؟ وكيف استطيع الاستعلام عن طلب استئناف؟

هل حكم الاستئناف نهائي أم هناك اجراء بعد الاستئناف فالأمر مقلق للكثيرين.

وعلى وجه الأخص إذا لم يكن الحكم الفاصل بالاستئناف لصالحهم.

لذلك سنتناول في حديثنا لليوم هذه الحلقة المهمة من الاعتراض بالاستئناف.

وذلك حتى يتسنى لكل شخص معرفة في أي اتجاه يجب أن يسير.

فهدف الإنسان من اللجوء لمنبر العدل والحق هو استحصال الحكم لصالحه.

وإعادة حقوقه وإن مرحلة الاستئناف التي تمثل حق التقاضي على درجتين ما هي إلا من أجل بث الثقة في نفوس المتقاضين.

أنه في حال صدر حكم محكمة درجة أولى ولم ينصفه سيبقى أمامه حق اللجوء لمحكمة درجة ثانية.

تكون أكثر خبرة وكفاءة وينظر بها من هيئة قضائية اكثر عدداً

تمكنهم من دراسة القضة ومناقشتها بشكل تفصيلي بشكل يحقق الغاية من اللجوء لمرفق العدالة.

تابع معنا للتعرف أكثر على طبيعة الاستئناف كطريق من طرق التقاضي أتاحه المشرع ونص عليه

في المادة /177/ من نظام المرافعات الشرعية والذي صدر بموجب المرسوم الملكي

رقم 13/‏ت/‏5332 وتاريخ 19/‏05/‏1435هـ .

وكان فحوى هذه المادة يتضمن الاعتراض بطريق الاستئناف باعتباره أحد طرق الاعتراض على الأحكام القضائية.

والتي تتيح للخصوم التظلم من الأحكام التي تصدر ضدهم أو التي لم تقضي لهم بكل طلباتهم .

وحيث يتم نشر القضية من جديد أمام محكمة الاستئناف من أجل إعادة النظر فيها والاتجاه اما إلى الغاء الحكم أو تعديله؟

وقبل أن نتوجه للحديث عن مرحلة ماذا بعد الاستئناف يجب أن تؤسس استئنافك على اسس سليمة تنتج حكم لصالحك

يجب معرفة بعض الأفكار المهمة في موضوع الاستئناف والتي سنوردها لك ومن ثم نوضح لك المرحلة التي تلي الاستئناف.

اقرأ أيضاً : نموذج استئناف حكم حضانة في السعودية؟

شروط الاعتراض بالاستئناف في السعودية

حتى يتسنى لكل من يرغب بتقديم اعتراض على حكم قضائي صادر من الدرجة الأولى.

يجب أن يتوافر به بعض الشروط والتي قد تتعلق بالمحكوم عليه.

حيث يجب أن يقدم الاستئناف ممن صدر الحكم ضده، أي كان ذي صفة  في الدعوى وهو طرف فيها وصدر الحكم ضده.

ويجوز أيضاً أن تكون الجهة المستأنفة هي نفسها الجهة التي قدمت الادعاء.

ولم يقضي الحكم لها بكل طلباتها، ما لم ينص النظام على غير ذلك.

ويجب أن يكون الحكم المستأنف هو حكم قطعي صدر بالدرجة الأخيرة عن محكمة الدرجة الأولى.

وذلك احتراماً لمبدأ التقاضي على درجتين .

فلا يجوز استئناف الأحكام غير الأحكام النهائية فلا يجوز استئناف هذه الأحكام إلا مع الاعتراض على الحكم في الموضوع الأصلي بالدعوى.

اقرأ أيضاً : هل يمكن الاستئناف بعد الحكم القطعي؟

كيف تتجنب أخطاء الاستئناف؟

لما كان الاستئناف من طرق الاعتراض العادية يلجأ اليها كل من تضرر من حكم صدر عن محكمة درجة أولى.

بقصد طرح الدعوى على محكمة أعلى درجة تعيد النظر في وقائع الدعوى وأدلتها.

ومن الممكن ذكر الأسباب التي بني عليها الاستئناف.

وسوف نوضح لك الأسباب التي من الممكن تأسيس صحيفة الاستئناف عليها.

والتي قد توصلك لنتيجة أن الاستئناف قد يغير الحكم لصالحك.

اقرأ أيضاً : نموذج استئناف حكم في السعودية.

وتكمن أهمية مرحلة الاستئناف في ما يلي:

  • بأنها تشكل نوع من الرقابة على أحكام محكمة الدرجة الأولى
    فتدفع قضاة محكمة الدرجة الأولى لدراسة دعواهم بدقة أكثر
    والرجوع إلى نصوص القانون لمعرفة النص الواجب التطبيق.
  • يعتبر الاستئناف مصححاً لبعض الأحكام التي تقع في خطأ بالتأويل أو نقص في التسبيب .
  • أيضاً أن مرحلة الاستئناف تزيد من ثقة المتقاضين بمرفق العدالة ومدى الجهد الذي اسس عليه الحكم من قبل هيئة قضائية ذات خبرة.
  • الاستئناف يؤكد مدى سلامة الأحكام وتوافقها مع روح القانون فهو الهدف الذي تنشده العدالة عند الفصل في حقوق الناس.

وحتى تتحقق الغاية من الاستئناف ويكون حقاً لكل الناس فإن جميع الأحكام التي تصدر عن محاكم الدرجة الأولى

تقبل الاستئناف ، ما عدا الدعاوى اليسيرة التي حددها مجلس القضاء الأعلى.

وبعض الأحكام التي يجري تدقيقها فقط من محكمة الاستئناف.

ونجد أن هذا التحديد هو استثناء على الأصل في استئناف الأحكام الذي يتطلب حضور جميع أطراف القضية.

وننوه أنه من حق المحكوم عليه أن يطلب من محكمة الاستئناف فقط تدقيق الحكم حتى لو كانت تلك الاحكام من الاحكام

التي يجب نظرها من جديد أمام محكمة الاستئناف بحضور طرفي الدعوى والترافع فيها.

ولكن يشترط لذلك موافقة محكمة الاستئناف وموافقة أي طرف في الدعوى صادر ضده الحكم أو لم يقض له بكل طلباته.

واذا كان المحكوم عليه ناظر وقف، أو وصي، أو ولي أو ممثل جهة حكومية ولم يطلب الاستئناف

أو كان قد طلب الاستئناف ولكنه لم يقدم مذكرة الاعتراض خلال المدة المحددة  قانوناً.

ولكن بشرط أن يكون الحكم الصادر بحقه قد صدر غيابياً وتعذر تبليغه بالحكم ، وفق المادة 57 من نظام المرافعات

هنا يتوجب على المحكمة أن  ترفع الحكم الى محكمة الاستئناف لتدقيقه، مهما كان موضوع الحكم.

الأسباب التي من الممكن الاستناد عليها في صحيفة الاستئناف؟

هناك أسباب موجبة ومنطقية يجب ان يؤسس عليها الاستئناف حتى لا يكون سبباً لرد الاستئناف موضوعاً .

وتخسر حقك لذلك من الأفضل الاستعانة بمحامي قضايا الاستئناف ليقوم بصياغة لائحة الاستئناف التي قد يتم إلغاء الحكم أو تعديله بناءً عليها.

فمن الأفضل أن تكون قد استوفت الشروط الشكلية لصحيفة الاستئناف وتوافرت فيها البيانات الإلزامية.

وايضاً أن تكون المناقشة مناقشة قانونية سليمة بصيغة تجعل من قضاة محكمة الاستئناف تتضح صورة الخلل أو النقص.

الوارد في حكم محكمة الدرجة الأولى فاستشارة محامي استئناف تتيح لك معرفة نقاط مهمة حول الاستئناف.

وقد تدفعك لتوكيله ليتابع عنك اجراءات الاستئناف المختلفة وتكون مرحلة ماذا بعد الاستئناف أما تنفيذ الحكم لصالحك وتكون قد نلت حقوقك.

أو تكون مرحلة ماذا بعد الاستئناف أنك نلت حكم البراءة واصبحت حراً بفضل ما تضمنته من لائحة الادعاء من قوة في البلاغة والفصاحة.

وما دعمت به دفاعها بالأدلة وبنصوص القانون ولتبيان أسباب الطعن بالاستئناف يجب أن يكون الاستئناف بسبب ما يلي:

  • القصور في التسبيب.
  • أو الخطأ في تطبيق القانون وتأويله.
  • الفساد في الاستدلال.
  • مخالفة روح القانون.
  • مخالفة ما ورد في الأوراق وعدم الاستناد للأدلة الثابتة.
  • الاخلال بحق الدفاع.

اقرأ أيضاً : هل حكم الاستئناف نهائي؟

ماذا يجب أن تتضمن لائحة الاستئناف؟.

يتم ايداع لائحة الاعتراض لدى دائرة المحكمة المختصة التي أصدرت الحكم.

ويجب أن تكون اللائحة مشتملة على بيان الحكم المعترض عليه .

ورقم الحكم وتاريخه والأسباب التي بني عليها الاستئناف وطلبات المعترض وأن يتم التوقيع عليها من قبله.

ويتم قيد الاستئناف يوم ايداعها وتتم احالتها مباشرة إلى دائرة المحكمة التي اصدرت الحكم .

وهنا للدائرة أن تعيد النظر في الحكم وتعدله ويتم ابلاغ  الخصوم بذلك، أو تصادق عليه.

وفي هذه الحالة يتم رفعه من قبل نفس الدائرة  مع صوره من ضبط القضية ولائحة  الاستئناف.

وجميع الأوراق إلى محكمة الاستئناف بعد انتهاء المدة، وفي حال لم يبين المستانف نوع طلب الاستئناف سواء مرافعة أو تدقيقا تنظره المحكمة مرافعة.

اقرأ أيضاً : هل يجوز الاستئناف بعد الميعاد؟.

مدة الاعتراض على الأحكام بطريق الاستئناف في السعودية.

ومن المهم جداً أن نعرف القراء على مدة الاعتراض بطريق الاستئناف.

ليتسنى لكل من يرغب بتقديم استئناف أن يقدمه في الميعاد المحدد لتقديم الاستئناف.

وتفوته فرصة التقاضي على درجتين حيث أن مدة الاعتراض على الأحكام النهائية.

هي ثلاثون يوماً باستئناف الأحكام التي تصدر في المسائل المستعجلة حيث تكون مدة الاعتراض عليها عشرة أيام فقط .

ففي حال لم يقدم المعترض استئنافه خلال المدتين السابقتين سقط حقه في الاعتراض.

وهنا الدائرة المختصة تقوم بتدوين محضر يفيد بسقوط الحق في الاستئناف في ضبط القضية.

وأيضاً تقوم بالتهميش على صك الحكم وسجله بأن الحكم قد اكتسب القطعية.

وتسري هذه المدد بحق من يحق لهم الاعتراض بطريق الاستئناف من :

  • من تاريخ تبليغه إذا كان الحكم غيابيا.
  • أو تاريخ تسليم صورة صك الحكم.
  • في حال كان المحكوم عليه سجينًا أو موقوفًا هنا على الجهة المسؤولة عنه أن تحضره للمحكمة
    ليتسلم صورة الحكم وتمكنه من تقديم اعتراضه خلال المدة المقررة.

وان سريان مدة الاعتراض يتوقف بمجرد موت المعترض ، أو زوال أهليته، أو صفة من يمثله.

ويستمر وقف سريان مدة الاعتراض حتى زوال العارض أو يتم تبليغ الورثة بذلك .

وفي حال تقديم الاستئناف بعد انتهاء ميعاد الاستئناف ، أو لم يجري معالجة لأوجه القصور خلال المدة المقررة.

فسيتم رفض الاعتراض بطريق الاستئناف ويحق للمعترض أن يستأنف قرار الرفض أمام المحكمة العليا خلال عشرين يوماً.

ومن ثم يكون القرار الذي تصدر المحكمة العليا نهائي بعد ذلك ، وفي حال تم تقديم الاستئناف وكان قد اكتمل .

يقوم كاتب المحكمة بإرساله إلى المدعين للإجابة عليه ، وفي حال تم استلام الرد أم لم يستلمه يقوم بإرسال القضية للمحكمة العليا.

الخاتمة:

إلى هنا نكون قد انهينا لقاءنا لليوم حاولنا أن نتناول الأفكار المهمة في موضوع الاستئناف.

والتي تفيد زوار الموقع ، ونأمل ان تكون الصورة قد اتضحت لكم حول الاستئناف وماهيته .

ومدى أهمية تأسيس الاستئناف من نقطة البداية على اسس سليمة لكي تتوج مرحلة ماذا بعد الاستئناف بكسب قضيتك.

ومدى أهمية أن تسعين بمحامي درجة ثانية في اختصاص قضيتك يوضح لك كل النقاط التي تفيد قضيتك وما عليك فعله.

آخر مقالات الاستئناف

استئناف حكم مكتب العمل.

استئاف حكم نفقة في السعودية.

هل الاستئناف يغير الحكم في السعودية.

هل الاستئناف يوقف تنفيذ الحكم؟

1 أفكار بشأن “ماذا بعد الاستئناف في السعودية”

  1. تم الحكم لصالحي وبعده اعتراض المدعى عليه وأرسلت إلى محكمة الاستئناف وتم قبول استئنافه شكلاً ورفضه موضوعاً وتم تحديد موعد لصدور الصك وكان تاريخة 1443/2/7 ولكن مازالت حالة القضية منتهية ولم تكتسب القطعية!
    فما هو الإجراء التالي ولكم جزيل الشكر،،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *