متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً

متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً

متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً ونبدأ بسم الله الرحمن الرحيم بقوله تعالى: ((ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب)) صدق الله العظيم .

ولكن قد يسقط القصاص عن القاتل وفي مقالنا لليوم سنعرف متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً.

إن ازهاق روح إنسان حي جريمة فظيعة وعلى وجه الأخص أن كانت نوايا القاتل ترمي لقتله عمداً والتخلص منه.

بغض النظر عن الأسباب التي دفعته للقتل فهي شيء مريب وإثم عظيم ، ولذلك جاءت الشريعة الإسلامية لتحد من هذا الجريمة

واتبعتها المملكة العربية السعودية في أحكامها ولذلك اليوم سيكون نطاق حديثنا عن القتل العمد.

وللقتل أشكال عدة فقد يقدم الشخص على القتل عن طريق العمد أو شبه العمد وقد يكون القتل

حصل بالخطأ وينظر في كل هذه الحالات وتختلف العقوبة من حالة لحالة فلا يعقل ان يعاقب من قتل شخص بطريق الخطأ

مثل من قتل عن سبق الاصرار والتصميم والآن سنتعرف على عقوبات جرائم القتل ونصل لجريمة القتل العمد ومتى يسقط القصاص فيها.

 

أولاً: تعرف معنا على جرائم القتل وعقوباتها في القانون السعودي.

عندما نقول جريمة قتل عمد هذا يعني أن القاتل قد خطط لجريمته مسبقاً وبشكل مدروس ليقدم على فعلته.

وينهي حياة إنسان وهذه الجريمة تعبر عن مدى بشاعة تفكير المجرم والشرور الذي يحمله في نفسه .

ومدى شناعة تفكيره أن يتخيل جريمته ويعرف كيف سيقدم على تنفيذها دون أدنى مشاعر إنسانية تروعه.

فقد يلجأ لارتكاب جريمته باستخدام طرق ووسائل تساعده على ارتكاب جريمته مثل استخدام الأسلحة النارية.

أو الات حادة كالسكين والفأس ويكون القاتل متربص بضحيته ومخطط لفعلته ، أما فالقتل شبه العمد.

يعقد فعل الإنسان لضرب الضحية ضربة عنيفة قد تودي بحياته دون أن يكون هناك نية مسبقة لقتله .

مثلاً أن تحصل مشاجرة بين شخصين فيقدم شخص على شخص بضرب الاخر ضربة عنيفة تزهق حياته.

في حين يكون القتل بطريق الخطأ دون أن يدري الإنسان أن فعله أو الخطأ الذي بدر منه قد ينهي حياة إنسان؟

مثلاً الطبيب الذي يجري عمل جراحي لشخص اخر فيرتكب خطأ طبي يودي بحياة المريض هو لم يقصد هذا ولم يتعمد.

وإنما  فعله أدى لقتل المريض بطريق الخطأ، أو قيام حادث سيارة تسبب بموت شخص هنا الخطأ بالقيادة او التهور بالسرعة أدى لقتل الضحية.

ورغم صرامة العقوبات المطبقة في السعودية إلا أننا نجد عدد من هذه الجرائم يرتكب كل يوم .

ومن أجل هذه الظاهرة الخطيرة سنتناول عقوبات هذه الجرائم كما تناولتها الشريعة الإسلامية الغراء والنظام السعودي.

وقد جاء القرآن الكريم لينهي عن هذا الفعل بصور كثيرة ومنها قوله الله عز وجل : ﴿ومن قُتل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطاناً فلا يسرف في القتل﴾.

فقد تقتصر العقوبة على دفع دية لأهل الضحية أو المجني عليه وتعتبر الدية هي عفو عن الجاني .

وقد يفرض النظام السعودي دية في حالات الصفح والعفو وقد تكون الدية واجبة يتم دفعها عند ارتكاب الجريمة .

او يتم تأجيلها لمدة ثلاث سنوات ، وذلك حسب كل حالة من حالات القتل التي توجب على كل جريمة قتل عقوبة محددة.

فمثلاً الدية التي تفرض على القاتل في القتل العمد تختلف عن الدية في حالات القتل الاخرى .

ولا يؤخذ في الكفارة في حالات القتل العمد ، أما في حالات القتل شبه العمد يمكن أن يكون لهذا النوع كفارة.

قد يهمك: كم يأخذ محامي على قضية

ثانياً: على أي اعتبار يتم اعتبار جريمة القتل شبه العمد في القانون السعودي وما حكمها…؟

أن القتل شبه العمد هو من انواع القتل التي تؤدي إلى ازهاق روح إنسان حي يقدم فيها القاتل على الاعتداء بالضرب على الضحية .

او أن يستخدم وسائل وأدوات غير مخصصة للقتل كأن يستخدم العصا أو يدفع الضحية إلى الماء أثناء المشاجرة.

وحالات شبه العمد تختلف عن العمد لأن القاتل في شبه العمد لا يكون قد خطط مسبقاً لجريمة ولم تنعقد نيته مسبقاً على ارتكاب جريمته.

وإنما حصلت جريمته في لحظة اندفاع وغضب ، وفي هذه الجريمة تكون عقوبة القتل فيها بدفع الدية لورثة المجني عليه العاقلة.

وفي حال التنازل من قبل الورثة يخصم منها مقدار التنازل ، ويجوز أن يأجل دفع الدية لمدة ثلاث سنوات من تاريخ ارتكاب الجريمة.

وفي هذه الجريمة من الممكن دفع كفارة من مال القاتل تكون لعتق رقبة مؤمنة ، وهنا لا تسقط الكفارة حتى ولو تنازل الورثة عن الدية.

حيث يتوجب دفعها ، وفي حال كان القاتل لا يملك المال لدفع الكفارة ، فللقاتل أن يصوم شهرين متتاليين .

بهدف ازالة آثر الذنب والإثم الذي اقترفه ، ففعله أدى للاعتداء على الضحية ولم يكن ينوي ارتكابها.

وفي حال كان المجني عليه من الأقارب فيحرم من الميراث ، وذلك لأن القتل من موانع الارث

وهو من الجرائم الكبرى التي لا تكفر ولا يمحى ذنبها من دون التوبة

وحكم القتل شبه العمد لا يكون عليه قصاص لأنه ارتكبه فعله من دون قصد من القاتل .

ولكن تم تحريمه لأنه اعتداء على النفس ، ويجب على هذه الجريمة دفع الدية للورثة ويجوز تأجيلها لثلاث سنوات.

بالإضافة للكفارة التي تحدثنا عنها سابقاً، ,وهما عقوبة القتل في القانون السعودي .

وتثير الكثير من التساؤلات حول مضمون الدية.

وما مقدراها…؟ وكيف تدفع..؟ إن الدية كما كانت سابقاً تقدر بمائة من الأبل ويشترط أن يكون أربعون من الابل حاملة لأولادها في بطنها.

وفي حال لم يتم دفع الدية فوراً او بعد مرور ثلاث سنوات أو سقطت لسبب من الأسباب كأن يكون تعزيراً.

وأن جريمة القتل تثبت على مقترفها بمجرد اعتراف القاتل بفعلته أو بموجب الشهادة ونصابها الشرعي رجل وامرأتان أو رجلين.

ثالثاً: القتل الخطأ كيف يقع وما حكمه في النظام السعودي.

تجد كثير من جرائم الخطأ تقع في حوادث السير وهي تقع بدون قصد من السائق حيث يكون السائق محترز ويتقيد بالتعليمات المرورية.

ولكن فجأة يظهر شخص أمامه لا يدرك أو ينتبه امامه أو يكون مسرعاً فيصطدم بالسيارة .

وقد يكون السائق لا يملك المهارة في قيادة السيارة والتحكم بها أو لا يتقيد بالتعليمات بالمرورية فيرتكب الحادث

وهذا بالتأكيد يفرض عقوبة القتل في القانون السعودي ، وبالتأكيد أنت في مثل هذه الحالات تحتاج لمحامي جنائي

متخصص في قضايا القتل يتولى الدفاع عنك، بإمكانك أن تستعين بمحامي جنائي عبر موقع استشارات .

الذي يقدم نخبة من المحامين في كافة التخصصات القانونية ويقدم لك مشورة محامي جنائي في جدة.

وتتمثل العقوبة في جرائم القتل الخطأ في حوادث السير بدفع السائق كفارة لأهل الضحية .

وفي حال عدم المقدرة المادية أن يصوم شهرين متتاليين لا يحل بهم الافطار دون مسوغ شرعي.

وأيضاً دفع الدية مالم يتم تأجيلها ثلاث سنوات ، ولكن في حال وفاة السائق يتكفل أهل السائق بدفعها .

ويكتفى بعقوبة القتل بطريق الخطأ بهذين الأمرين ولا يتم إيقاع القصاص لأن الجاني لم يقصد اقتراف الفعل .

وإنما تم بطريق الخطأ فهو لم يخطط بشكل مسبق لذلك ، وهذه هي أحكام القتل في النظام السعودي.

 

رابعاً: تعرف على عقوبة القتل العمد في القانون السعودي.

إن النفس هي أمانة الله على الأرض ودليل ذلك قوله تعالى: (( وإن قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة)).

فالذي وضع الروح فالإنسان وحده له الحق بنزعها ، فحرم القتل فهو جريمة بشعة وخصوصاً إذا افضت نفس المجرم.

ان يقوم بفعلته عن سوء نية وسبق اصرار وتصميم لاقتراف فعلته ، فهو أخطر جرائم القتل.

ولا يجوز التهاون في عقوبتها لما فيها من شرور واثم ، وحتى يتم تنفيذ القصاص بحق القاتل في جريمة القتل العمد يجب توافر شروط وهي:

  • حضور عصمة المجني عليه.
  • أن يكون القاتل عاقل فلا يقع القصاص على غير البالغ .
  • ينبغي موافقة جميع الأفراد من عصمة المجني عليه على القصاص من القاتل
  • في حال رفض أحد عصمة المجني عليه القصاص فيسقط القصاص من القاتل.
  • أن يكون الجاني والضحية من نفس الديانة فاختلاف الديانة يسقط حكم القصاص.

عقوبة القتل العمد في السعودية. متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً

لما كان القتل العمد من أخطر الجرائم ومن الجرائم الشنيعة التي تثبت عدم وجود إنسانية واخلاق في نفس الجاني .

فهو يرتكب جريمته بتخطيط مسبق لفعلته يدري أن بفعلته سيتم موت شخص ومع ذلك يقدم على فعلته.

ويتففن في استخدام الوسائل والأدوات ينتظر الفرصة السانحة لينقض على ضحيته بكل شرور .

فقد يطلق الرصاص عليه ، أو يطعنه بسكين حاد، أو الخنق باستخدام الحبل ، وهناك أساليب كثيرة يتم استخدامها.

وهنا يتوجب القصاص من الجاني فهي جريمة بشعة وإثمها عظيم ، ولا يسقط القصاص إلا في حال صفح أهل المجني عليه عن القاتل.

ويجب دفع الدية المقررة شرعاً والتي ذكرها مقدارها سابقاً وكيفية دفعها ، ولا يوجد كفارة لجريمة القتل العمد .

فهذه الجريمة نظراً لبشاعتها لا يتم التسامح فيها ، ونجد تشديد العقوبة في القانون السعودي مشددة.

وفق ما أمرت الشريعة الإسلامية للردع بين الناس واقتراف مثل هذه الأفعال ، وقد تكون هذه العقوبة هي الإعدام رمياً بالرصاص.

متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً

أقرأ أيضاً: استشارات قضايا جنائية السعودية

خامساً: متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً في القانون السعودي. متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً

أن جريمة القتل العمد هي جريمة بشعة وإثمها عظيم ومحرمة نظراً لوجود الإجرام في نفس الإنسان دون أي رادع.

ولكن هناك حالات يسقط عن القاتل العمد حكم القصاص وذلك في حال تم الصلح ودفع الدية من القاتل لأهل الضحية.

او في حال كانت الضحية قبل وفاتها صفحت عن القاتل ، أو إذا صدر الصفح عن شخص يحق له الصفح عن الجاني .

مثل زوجة القاتل او ورثته ، أما في حالة الصفح عن شخص ثم قام هو بقتله فيجب القصاص.

وحكم القصاص من الشريعة الإسلامية واجب التطبيق وفرضه نتيجة لخطورة هذه الجريمة البشعة.

التي نفذت عن سبق الاصرار والتصميم وتم الإعداد لها ، فهو واجب في القتل العمد وجائز في شبه العمد.

ولا مكان لتطبيقه في القتل الخطأ، ويسقط في حال صفح ولي المجني عليه وقبل بالدية التي من حق المجني عليه.

وتتعدد العقوبات وفق أنواع جرائم القتل ، ففي القتل العمد يكون القاتل هو الشخص المسؤول عن دفع الدية لأهل الضحية.

وفي شبه العمد يكون للعاقلة أي أهل القاتل من جهة الأب المسؤولية في دفع الدية المغلطة.

الخاتمة: متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً

إلى هنا نكون قد تحدثنا عن جرائم القتل في النظام السعودي وحكم كل نوع من هذه الجرائم.

وجريمة القتل العمد كونها من اخطر الجرائم وحكمها ومتى يسقط القصاص في هذه الجريمة.

نأمل أن تنتهي هذه الجريمة وهذه الظواهر الاجرامية ويعتبر كل إنسان أن هناك عقاب في الأخرة اعظم من العقوبة الدنيوية .

وأن يتوقف أي إنسان عن أي  فعل يضر بالغير وان نزرع الخير والمحبة في النفوس.

وفي حال وقعت في أي ضائقة ففريق الاستشارات موجود في جدة والمملكة لتقديم أفضل الخدمات لك ومد يد العون والمساعدة لك.

 

 

 

 

2 فكرتين بشأن “متى يسقط القصاص عن القاتل عمداً”

  1. السلام عليكم أنا من السعودية وأسكن في الدمام وانا بحاجة إلى استشارة قانونية من محامي ويب في السعودية بشأن القتل العمد ومتى يسقط القصاص عن القاتل عمدا فقد قام ابني بقتل أحد الأشخاص عمدا ولكن بدون سبق إصرار وترصد وذلك بعد أن قام باستفزازه وإغضابه بالحديث السيء عن زوجته

    1. الأخ العزيز أبو شريف
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      للحصول على استشارة قانونية جنائية في الدمام وفي السعودية
      تواصل معنا على الواتساب على الرقم 00966595911136

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *