+966591813333 Whatsapp
استشارات قانونية محامي السعودية
البحث
اطلب استشارة قانونية
×

كيف تثبت قضية الابتزاز بالسعودية وفق النظام

آخر تحديث: 18 أبريل، 2024

المقال التالي:
المقال السابق:
كيف تثبت قضية الابتزاز

كيف تثبت قضية الابتزاز التي تعد من الجرائم التي تهدد أمن وسلامة الفرد والمجتمع، وتعتمد على التهديد ونشر الخوف في نفس الضحايا من خلال الضغط عليهم وتهديدهم بإلحاق الضرر بهم أو بالأشخاص المقربين منهم.

تابع معنا مقالنا المميز هذا الذي سوف نوجهك من خلاله إلى كيفية التعامل مع الابتزاز لتنقذ نفسك وعائلتك من هذه الجرائم في السعودية، وكيف يمكنك إثباتها والتبليغ عنها من خلال السطور التالية.

وإذا كنت ضحية جريمة ابتزاز فأنت بحاجة استشارة قانونية من محامٍ متخصص لمساعدتك في إيجاد الأدلة اللازمة وتمثيلها في المحكمة، لذا؛ سارع بالتواصل مع مكتب الصفوة للمحاماة، من خلال الضغط على زر الواتس أب أسفل الشاشة.

كيف تثبت قضية الابتزاز في السعودية

لكي يتم الحكم على المتهم في جريمةٍ ما لا بدَّ من أن تُثبَتَ التهمة عليه بارتكابه لهذه الجريمة، سواءً من قبل المجني عليه أو من قبل الأجهزة الأمنية المختصة، ومن أجل ذلك لا بد من معرفة الأركان المكونة لجريمة الابتزاز بشقَّيها:

  1. المادي: وهي القيام بفعل أو الامتناع عن فعل، بهدف التهديد أو الابتزاز المجرَّم قانونًا.
  2. المعنوي: سبق الإصرار والنية المبيتَ للابتزاز وبكامل إرادته وعقله رغم علمه بمخالفة للقانون، بغية الوصول للنتيجة الإجرامية المقصودة.

وتبعًا لما سبق هناك العديد من الوسائل لإثبات قضية الابتزاز والتي يمكن إيجازها:

  • تصوير المحادثة وتسجيل المكالمات الخاصة بجريمة الابتزاز بعد أن يحذف الضحية اسم الجاني لكي يظهر رقمه مع المحادثة.
  • تقديم الشهود على حادثة الابتزاز، في حال وجودهم.
  • الاحتفاظ بالروابط الإلكترونية التي قام المبتز من خلالها بالجريمة وأرقامه، إضافةً للمقاطع الصوتية.
  • الإبلاغ عن جريمة الابتزاز للسلطات المختصة في أسرع وقت ممكن.
  • الاستعانة بمُحامي خبير ومتخصص في قضايا الابتزاز، في مكتب الصفوة.

ومن المفترض بمجرد إثبات قضية الابتزاز القيام بالتبليغ عن الابتزاز الإلكتروني في السعودية بحسب نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، وذلك من أجل مكافحة هذه الظاهرة ومنعها قدر المستطاع، ويتم الإبلاغ بالشكل التالي:

  1. التواصل مع وحدة مكافحة الجرائم المعلوماتية في المملكة وتقديم بلاغ رسمي وفوري حول واقعة الابتزاز الإلكتروني مع تقديم الثبوتيات والأدلة والشهود.
  2. على المجني عليه أن يكون بحوزته معلومات قيّمة من شأنها تسهيل الوصول للمجرم.
  3. الاتصال على رقم هيئة الابتزاز، ستجد رسالة صوتية ومن ثم عليك التعامل مع هذه الرسالة، لحين الوصول لقسم مكافحة الابتزاز في السعودية.
  4. قدم اسمك ومكان تواجدك ورقم هاتفك، ليتم التعامل معك من موظف الخدمة.

حيث قامت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بإطلاق خدمة الكترونية تمكن من مكافحة أي تهديد يمكن أن يتعرض له الشخص أو ابتزازه إلكترونيًا بصور أو محادثات أو علاقات محرمة أو غيرها، كما يوجد بها قسم شرطة إلكترونية مختص بمكافحة الابتزاز.

وللاستفادة من هذه الخدمة يجب اتباع ما يلي:

  1. من خلال موقع هيئة الأمر بالمعروف عبر الرابط.
  2. تحديد نوع بلاغ الابتزاز، وتعبئة البيانات المطلوبة.
  3. تستلمه لرئاسة الهيئة لتتولى كافة  الإجراءات اللازمة.

كيف تثبت قضية الابتزاز في السعودية

هل يسقط الحق العام في قضايا الابتزاز؟

يعتبر الحق العام في جرائم الابتزاز حقًا للدولة والمجتمع، بجانب كونه حقًا خاصًا بالمجني عليهم، فعندما يتعرض أحد لجريمة الابتزاز، فإن الدولة تتحمل مسؤولية حماية الضحية وأفراد المجتمع معًا من هذه الجريمة، وتحقيق العدل والمساواة.

وحسب أحكام قضايا الابتزاز فإن جريمة الابتزاز من الجرائم الجنائية التي ينتج عنها حقان هما الحق الخاص وهو الحق المرتبط برغبة المجني عليه بحساب الجاني. أما الحق العام فهو حق الدولة والمجتمع ولا علاقة فيه لرغبة المجني عليه أو قراره. ولكن هناك حالات يسمح التنازل في قضايا الابتزاز فيها عن بعض الحق العام بعد إيجاد تسويةٍ بين المتضرر والمذنب.

ودعوى الحق العام تقيمها الدولة وتحركها أمام المحكمة الجزائية متمثلة بالمدعي العام، والذي يطالب بإيقاع العقوبة على المتهم لأنه انتهك قوانين الدولة. وهدفها تأديب الجاني وصلاح المجتمع، لذا؛ فالحق العام لا يمكن التنازل عليه كما الحق الخاص، ولا يمكن إسقاطه حتى لو تنازل المجني عليه عن قضية ابتزاز.

الأسئلة الشائعة:

يتم القبض على المبتز في قضايا الابتزاز عن طريق:
1. جمع المعلومات عنه وإحالتها للجهات المختصة.
2. توثيق الأدلة وإثباتها.
3. تجميع شهادات الشهود والضحايا.
4. الإتصال بالرقم الموحد لمكافحة الابتزاز الإلكتروني (1909).
يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن السنة، وغرامة لا تزيد عن 500,000 خمسمائة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، وكلُّ شخصٍ قام بواسطة الأجهزة الذكية أو غيرها بطريقة غير مشروعة، بتهديد شخص أو ابتزازه لحمله على القيام بفعل أو الامتناع عنه، ولو كان القيام بهذا الفعل أو الامتناع عنه مشروعًا.

وفي نهاية مقالنا كيف تثبت قضية الابتزاز، تعرفنا من خلاله على التفاصيل المهمة التي تتعلق بقضايا الابتزاز في المملكة العربية السعودية. وأركانها وكيفية إثباتها والإبلاغ عنها وعقوبةُ مرتكبها، والحق العام الذي لا يمكن إسقاطه باعتباره الرادع الأساسي لهذه الأفعال، ولو سقط الحق الخاص المتعلّق بالقضيّة.

فإن كنت أحد ضحايا حالات الابتزاز، وتبحث عن محامي مخضرم أو مستشار قانوني متمكن، عليك التواصل مع مكتب الصفوة للخدمات والاستشارات القانونية مباشرة.

وإن كنت تريد معرفة المزيد عن قضايا جنائية في السعودية، وأيضاً قمنا بإعداد موضوع مفصل عن محامي جنائي جدة، كما أنصحك بالاطلاع على مقالنا عقوبة التهديد بالقتل عن طريق الهاتف.

4.5/5 - 3959

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات تصنيفات الموقع