هل حكم الاستئناف نهائي

هل يجوز الاستئناف بعد الميعاد هل حكم الاستئناف نهائي

هل حكم الاستئناف نهائي

للتواصل مع محامي متخصص بقضايا الاستئناف
والاعتراضات والطعون في الأحكام القضائية
للحصول على استشارة
عبر تطبيق الواتساب عبر الرقم:
من داخل المملكة: 0595911136
من خارج المملكة: 00966595911136
أو بالضغط على ايقونة الواتساب في زاوية الصفحة

مع العلم أن الاستشارة القانونية مدفوعة برسوم بسيطة
وذلك نتيجة للتعب والجهد الذي يبذله المحامي
بالبحث عن أفضل الحلول القانونية

 

الكثير من الأفراد يتساءلون عن مصير الحكم بعد الاستئناف إلى أين يتجه ..؟ هل قابل للتنفيذ فورا أي أن هل حكم الاستئناف نهائي ..؟

سوف نتناول الأحكام وطرق الطعن بها ونتحدث عن الاستئناف كطريق رئيسي وعادي من طرق طعن الأحكام .

وسوف نتعرف على طبيعة الاستئناف وتوزع محاكم ومدة الطعن بالأحكام بطريق الاستئناف .

والنتيجة التي سيؤول إليها الحكم هل ستكون نهائية لا مجال لا إعادة الطعن فيها أو قابلة للطعن

بطرق الطعن غير العادية ، كل هذا وأكثر سنتحدث عنه في مقالنا لليوم ليتسنى لكل شخص معرفة إلى أين تتجه حقوقه.

وفي حال راودك أي استفسار تواصل مباشرة مع محامي يكون توجه اختصاصه مناسب لقضيتك.

قد يهمك أيضاً ⇐ هل يمكن الاستئناف بعد الحكم القطعي ؟

ما هو الاستئناف وكيف يمكن تقديم استئناف أو ( اعتراض على الحكم ؟ )

تحدثنا في مقالاتنا السابقة عن كيف اقدم استئناف أن العدالة المنشودة تضمن سبل التقاضي .

فقد أتاحت معظم التشريعات العالمية التقاضي على درجتين أو ثلاث درجات فكان الاستئناف  من طرق الطعن

العادية التي تطرأ على أحكام محاكم الدرجة الأولى حيث يتم طرح الدعوى أمام محكمة الدرجة الثانية بنفس الدفوع والأدلة .

ويحق إبداء دفوع جديدة لم تطرح أمام محكمة الدرجة الأولى وحيث يطلق على محاكم الدرجة الثانية .

بغرض مراجعتها وتدقيقها وكشف مواطن النقص والغموض فيها وتصحيح ما قد ينجم من ثغرات وأخطاء في حكم محكمة الدرجة الأولى.

وهذا بالتأكيد لتحقيق مبدأ التقاضي على درجتين فهو مدعاة لتريث قضاة الدرجة الأولى قبل إصدارهم أحكامهم.

وتحري وجه الحق بدقة وإعمال القواعد الشرعية والأنظمة بحكمة وفي مكانها الصحيح .

وهذا يشكل ضمان كبير لحقوق الخصوم وهو يعتبر فرصة  اخرى لعرض وجهات نظر لهيئة قضائية

أكثر خبرة وعدداً وبالتالي يحقق الهدف من مبدأ التقاضي على درجتين حيث أن إعادة النظر في القضية

من جديد لجهة إعمال القواعد الشرعية والأنظمة وتمحيص الوقائع  وتدقيقها فيترتب على كون الاستئناف .

وينتج عن كون الاستئناف هو تكريس لمبدأ التقاضي على درجتين أن مهمة الاستئناف لا تقتصر

عند حد مراقبة صحة القرار الصادر عن محكمة الدرجة الأولى وإنما ذلك يؤدي إلى اعادة النظر في الموضوع من جديد

لجهة الوقائع والقواعد والأنظمة الواجبة التطبيق على الموضوع ، وأن فرصة استئناف لا تمنح إلا مرة واحدة

للأحكام التي تقبل الاستئناف وذلك لتحقيق الاستقرار في التعاملات القانونية وإن الاستئناف كطريق من طرق

الطعن العادية فإنه يخضع لقواعد الطعن العامة وإجراءات الطعن المقررة أصولاً ومهل الطعن ومواعيده.

وهذا ما يجعل من جميع أحكام محاكم الدرجة الأولى قابلة للاستئناف حتى ولو كانت سليمة ولا يشوبها أي نقص أو عيب.

وأيضاً ينتج عن ذلك أنه لا يجوز الطعن في الأحكام القابلة للاستئناف بطرق الطعن غير العادية مثل التماس إعادة النظر أو النقض إلا في الأحكام النهائية.

اقرأ أيضاً ⇐ كل شيء عن الحكم القطعي

هل حكم الاستئناف نهائي أم لا ؟

تحدثنا عن الاستئناف كطريق من طرق الطعن العادية التي يلجأ إليها الأطراف لتحقق من صحة حكم محكمة الدرجة الأولى .

ولكن بعد صدور محكمة الاستئناف قد لا يرضي أحد الأطراف فهل ستفوت فرصتهم في المطالبة بحقهم ..؟

أم أنه هناك طريق يمكن سلوكه لتغيير حكم الاستئناف وإيقاف تنفيذ الحكم ،حيث ليست كل الأحكام الصادرة عن

محكمة الاستئناف تقبل الاعتراض عليها فالاعتراض على حكم محكمة الاستئناف يكون أمام أعلى محكمة في الهرم القضائي

حيث في مقالاتنا السابقة قد وضحنا آلية التقاضي أمام المحكمة العليا وصعوبة التقاضي أمامها

وعدم إمكانية جميع المحامين من الترافع أمامها إلا إذا حققوا الشروط المطلوبة للترافع والتمثيل أمامها .

ومن هنا نجد أنه أيضاً ليست كل الدعاوى التي نظرت أمام محكمة الاستئناف من الممكن عرضها على المحكمة العليا .

وسوف نوضح لكم.

بعض الحالات التي تكون مقبولة للنظر فيها من قبل محكمة أخرى غير محكمة الاستئناف

  • في حال كان موضوع القضية يتعلق بحماية الحقوق الأساسية.
  • أو في حال كان للنزاع مصلحة في نقض الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف؟
  • أو في حال تم ارتكاب مخالفة جسيمة في الإجراءات أثناء إجراءات الدعوى في محكمة الاستئناف.
  • او اتباع أسلوب النقض لنقض حكم محكمة الاستئناف وإثبات أن ملف القضية يستحق النظر به أمام المحكمة العليا .

شروط معينة يجب توافرها من أجل الطعن بالاستئناف 

  • أن يكون للطاعن المدعي مصلحة في الطعن.
  • أن يكون للمدعي والمدعى عليه (المطعون ضده) صفة أثناء تقديم الطعن.
  • ألا يكون المدعي قد قبل في الحكم الصادر صراحة أو ضمناً .
  • مراعاة مهل الطعن والمواعيد لرفع الطعن.
  • أن يكون موضوع الطعن هو الحكم الصادر عن محكمة الدرجة الأولى والقابل للاستئناف.

تخصصات محاكم الاستئناف

إن محكمة الاستئناف تنظر في الأحكام القابلة للاستئناف التي تصدر عن محاكم الدرجة الأولى

ويتم إصدار الحكم بعد سماع أقوال الأطراف وذلك وفق الإجراءات المعمول بها في نظام المرافعات الشرعية .

وأيضاً نظام الإجراءات الجزائية بالنسبة للقضايا الجنائية وأن  الأحكام التي تقبل  الاستئناف هي :

  • كافة الأحكام النهائية الصادرة في موضوع الدعوى عن محاكم الدرجة الأولى.
  • الأحكام الصادرة قبل الحكم في الموضوع ، وهي :
  • الحكم الصادر بوقف الدعوى .
  • الأحكام الوقتية والمستعجلة.
  • الأحكام القابلة للتنفيذ الجبري .
  • الأحكام الصادرة بعدم الاختصاص .
  • إن الاعتراض على الأحكام الوقتية والمستعجلة والأحكام القابلة للتنفيذ الجبري لا يترتب عليها وقف تنفيذها.

وهناك أحكام لا تقبل الاستئناف كالأحكام التي تصدر في الدعاوى اليسيرة التي حددها مجلس القضاء الأعلى .

والأحكام الصادرة قبل البت في موضوع الدعوى نهائياً فهذه الأحكام لا يجوز الطعن بها الاستئناف

إلا مع الاعتراض على الحكم النهائي الصادر في الدعوى ، ونجد أن طريق الطعن بالاستئناف .

هو طريق متاح في مختلف  الدعاوى  التجارية والحقوقية والعمالية والأحوال الشخصية .
وحيث أنه لا يجوز الاعتراض على الحكم بطريق الاستئناف  إلا من  المحكوم عليه ، أو من لم يقض له بكل طلباته .

ما لم ينص النظام على غير ذلك، وبالنسبة للدعاوى الجزائية فأنه يحق لكل من المدعي العام والمحكوم عليه والمدعي بالحق الخاص.

أن يعترض على الأحكام الصادرة عن محاكم الدرجة الأولى بمجرد توافر أحد أسباب الطعن.

مواعيد الطعن بالاستئناف 

أن  مدة الاعتراض سواء أكانت بطلب الاستئناف مرافعة  أو تدقيقاً هي  ثلاثون يوماً،  ويستثنى من ذلك

الأحكام التي تصدر في المسائل المستعجلة فهي عشرة أيام.، وفي حال لم يقدم المعترض اعتراضه خلال هاتين المدتين

ستؤول النتائج إلى اسقاط حقه في فرصة طلب الاستئناف أو التدقيق، و هنا يتوجب على الدائرة المختصة

أن تدون محضر يشير إلى سقوط حق المعترض عند انتهاء مدة الاعتراض بطريق الاستئناف بضبط القضية.

ويتم التهميش على صك الحكم وسجله بأنه أصبح مكتسب الدرجة القطعية ، وهناك أمور اخرى ترد على الموضوع .

هي أن إذا كان المحكوم عليه ناظراً للوقف ، او وصي ، أو وولي ، أو يمثل جهة حكومية وعلى غراره .

ولم  يكن قد اقدم على طلب الاستئناف أو كان قد طلب الاستئناف أو التدقيق، ولكنه لم يقدم صحيفة الاعتراض

أثناء المدة المقررة نظاماً ،  أو في حال  كان المحكوم عليه غائب وتعذر تبليغه بالحكم .

فيتوجب على المحكمة مصدرة القرار أن ترفع الحكم إلى محكمة الاستئناف لتقوم بتدقيقه مهما كان موضوع الحكم .

بعض القرارات والأحكام المستثناة من الرفع إلى محكمة الاستئناف للتدقيق

  • القرارات التي تصدرها الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم ويكون القرار صادر من
    محكمة مختصة ويعتبر منفذاً لحكم نهائي سابق .
  • والأحكام الصادرة بشأن مبلغ كان قد أودعه أحد الأشخاص لمصلحة شخص اخر أو الورثة ،
    إلا إذا كان للمودع أو من يمثله معارضة على ذلك.

التشكيلات القضائية لمحاكم الاستئناف

إن نظام القضاء في المملكة العربية السعودية سعى لتوفير بيئة مناسبة للمتقاضين وتوفير شتى السبل

التي تجعل من المطالبة بالحق متيسرة ويمكن اللجوء إليها في كل مكان حيث توجد محكمة استئناف في كل منطقة

وأيضاً كل من محاكم الاستئناف تتألف من دوائر قضائية وكل دائرة تتكون من ثلاث قضاة .

ما عدا الدائرة الجزائية التي تنظر في قضايا القتل والرجم والقصاص في النفس أو فيما دونها .

تتألف من خمس قضاة وينبغي أن تكون درجة القاضي في محكمة الاستئناف لا تقل عن درجة قاضي استئناف .

ويكون لكل دائرة رئيس محكمة ويسمى رئيس كل دائرة وأعضاؤها بقرار من رئيس محكمة الاستئناف

وبما أن محكمة الاستئناف تنظر في جميع دعاوى محكمة الدرجة الأولى فهناك كم هائل من الدعاوى التي تنظر بها .

لذلك تم تقسيمها لعدة دوائر حسب طبيعة عملها وتوزع في ما بينها القضايا ويتم تحديد هذه القضايا والدعاوى

بقرار من مجلس القضاء الأعلى فتجد ان يتبع لكل محكمة استئناف دائرة جزائية ، ودائرة حقوقية

ودائرة للأحوال الشخصية ، ودائرة تجارية ، ودائرة عمالية ، فكل دائرة تباشر اختصاصها التي خوله لها النظام .

وحيث في حال طرحت أمام دائرة دعوى وكانت من  نصيب دائرة أخرى،  فإن هذا الدائرة لا تقضى فيها بعدم الاختصاص .

وإنما تقوم بإصدار قرارها بإحالة الدعوى للمحكمة المختصة بنظر مثل هذه الدعاوى وتكون هذه الإحالة داخلية .

الخاتمة

إلى هنا نكون قد تعرفنا على هل حكم الاستئناف نهائي وتعرفنا على آلية الاعتراض على حكم محكمة الاستئناف .

وأن ليست كل الأحكام الاستئنافية تقبل الاعتراض وتناولنا مهل الطعن ومواعيده وكيف أنه بعد انتهاء

هذا الميعاد تفوت فرصة المتقاضي في الطعن بالحكم ويصبح الحكم مبرماً قابلاً للتنفيذ .

في حال كنت ترغب بتقديم استئناف استعن بكادر متخصص من درجة محامي استئناف في مختلف التخصصات القانونية

عبر موقعنا نقدم لك أفضل المحامين المتخصصين والماهرين في صياغة صحيفة الاستئناف .

ومتابعة الدعوى حتى الحصول على حكم نهائي تواصل الآن عبر موقعنا مع محامي متخصص في مجال قضيتك.

نأمل أن نكون قد وفقنا بما تم عرضه وفي حال راودكم أي استفسار نحن على اتم الاستعداد لاستقبال استفساراتكم.

 

4 أفكار بشأن “هل حكم الاستئناف نهائي”

  1. يعطيكم العافية ان موقعكم من أفضل المواقع القانونية ومن خلال هذا الموقع استطعت توكيل محامي استئناف قام بمتابعة جميع مراحل الدعوى
    وكل ماكان يدور بخاطري هو سؤال هل حكم الاستئناف نهائي وقام هذا المحامي بالإجابة عنه عن طريق كسبه القضية وجعل المحكمة تعيد النظر في حكم الاستئناف مما خلق لي أملا بأنه لا يضيع حق لقضية محامي من موقعكم هو الذي يدافع عنها ..مشكورين

  2. يعطيكم العافية ان موقعكم من أفضل المواقع القانونية ومن خلال هذا الموقع استطعت توكيل محامي استئناف قام بمتابعة جميع مراحل الدعوى
    وكل ماكان يدور بخاطري هو سؤال هل حكم الاستئناف نهائي ءلم لان حدم الاستئناف صادر من المحكمة العليا وقام هذا المحامي بالإجابة عنه عن طريق كسبه القضية وجعل المحكمة تعيد النظر في حكم الاستئناف مما خلق لي أملا بأنه لا يضيع حق لقضية محامي من موقعكم هو الذي يدافع عنها ..مشكورين

    1. الأخت العزيزة جيهان الجندي
      يرجى التواصل مع المكتب عن طريق الأرقام الموضحة في الصفحة أو الضغط على أيقونة الواتساب في زاوية الصفحة لطلب استشارة قانونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *